غـــــــلا الاحــــبه
السلام عليكم احبتي الكرام اعضاء منتدى غلا الاحبه سوف نقوم بتغيرالعنوان من غلا الاحبه الى منتدى الظريفات
ولكم الشكر


منتدى عام
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الخميس مارس 05, 2015 3:21 am من طرف الغالي

» و الله العظيم احبك
الخميس يناير 22, 2015 12:59 pm من طرف الغالي

» جمعه مباركه
الخميس يناير 22, 2015 12:56 pm من طرف الغالي

» لايفوتكم نص عمركم ياشباب ويابنات قصة مؤثرررة
السبت أغسطس 18, 2012 1:13 am من طرف اميرة في قلب حبيبي

» صورررررر من عدستي
السبت أبريل 21, 2012 9:10 am من طرف الغالي

» امور تصير معنا دااايم وتقههههر,,,تفضلوا
الإثنين فبراير 27, 2012 9:58 pm من طرف الغلا

» راشد الماجد بيخطب شوفوه
الإثنين فبراير 27, 2012 9:03 pm من طرف الغلا

» ليلة زفاف الحبيب....
الإثنين يناير 30, 2012 7:39 am من طرف الغالي

» انذل ساعات العالم
الأحد يناير 29, 2012 5:56 am من طرف الغالي

» ليلة زفاف الحبيب....
الخميس يناير 26, 2012 10:31 am من طرف اميرة في قلب حبيبي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 الاعمال التطوعية في الاسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغلا
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 223
نقاط : 449
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: الاعمال التطوعية في الاسلام   الأحد يناير 03, 2010 11:13 am

أمثلة وقدوات في العمل التطوعي في صدر الإسلام

زيادة على ما مضى التنبيه عليه من الأمثلة المشرقة من سير الرسل عليهم وعلى نبينا أفضل الصلاة وأتم التسليم والصالحين عليهم رحمة الله من القرون الخالية .

نذكر نفحات معطرة من شذى السيرة العطرة لخير البرية وأزكى البشرية نبينا محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم التسليم :
والمراد الإشارة لا الإحصاء

المثال الأول :
مشاركة النبي صلى الله عليه وسلم في بناء الكعبة :
من حديث أبي الطفيل رضي الله عنه قال : كانت الكعبة في الجاهلية مبنية بالرضم ( الصخور ) وكانت غير مسقوفة إنما توضع ثيابها عليها ثم تسدل سدلاً ، وكان الركن الأسود موضوعاً على سورها تأدباً ، وكانت ذات ركنين كهيئة الحلقة .. .. إلى أن قال : فهدمتها قريش وجعلوا يبنونها بحجارة الوادي تحملها قريش على رقابها ، فرفعوها في السماء عشرين ذراعاً ، فبينما النبي صلى الله عليه وسلم يحمل حجارة من أجياد وعليه نمرة ، فضاقت عليه النمرة ، فذهب يضع النمرة على عاتقه فترى عورته من صغر النمرة ، فنودي يا محمد خمر عورتك فلم ير عرياناً ، وكان يرى بين الكعبة وبين ما أنزل عليه خمس سنين ، وبين مخرجه وبنيانها خمس عشرة سنة .

أخرجه الطبراني في الكبير وأحمد طرفاً منه ورجالهما رجال الصحيح كما قال الهيثمي في مجمع الزوائد .

المثال الثاني :
وضع النبي صلى الله عليه وسلم الحجر الأسود في مكانه :
فقد روى علي رضي الله عنه (( أنه لما أرادوا أن يرفعوا الحجر (( يعني قريشاً )) اختصموا فيه ، فقالوا : يحكم بيننا أول رجل يخرج من هذه السكة قال : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أول من خرج عليهم ، فجعلوه ( أي الحجر ) في مرط ثم رفعه جميع القبائل كلها ، ورسول الله يومئذ رجل شاب يعني قبل البعثة وفي رواية (( لما رأوا النبي صلى الله عليه وسلم قالوا : قد جاء الأمين )) .
قال الهيثمي : رواه الطبراني في الأوسط ورجاله رجال الصحيح . ورواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي .


المثال الثالث :
شهادة أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم بصور كثيرة من صور العمل التطوعي :
وذلك أنه لما رأى جبريل عليه السلام ونزل عليه بقول الله تعالى : " اقرأ باسم ربك الذي خلق . خلق الإنسان من علق . إقرأ وربك الأكرم " رجع بها رسول الله صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده ، فدخل على خديجة بنت خويلد فقال : زملوني فزملوه حتى ذهب عنه الروع ، فقال لخديجة ، وأخبرها الخبر : لقد خشيت على نفسي .
فقالت خديجة : كلا والله ما يخزيك الله أبدا ، إنك لتصل الرحم ، وتحمل الكل ، وتكسب المعدوم ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق .. الحديث (متفق عليه)

المثال الرابع :
مشاركته عليه الصلاة والسلام وهو غلام مع عمومته حلف الفضول :
وحلف الفضول كما قال محمد بن إسحاق : أن قبائل من قريش تداعت إلى حلف فاجتمعوا له في دار عبدالله بن جدعان لشرفه وسنه .
وكان حلفهم عنده بنو هاشم وبنو عبدالمطلب وبنو أسد بن عبدالعزى ، وزهرة بن كلاب وتيم بن مرة .
فتعاهدوا وتعاقدوا على أن لا يجدوا مظلوماً من أهلها وغيرهم ممن دخلها من سائر الناس إلا كانوا معه ، وكانوا على من ظلمه حتى يردوا عليه مظلمته فسمت قريشاً ذلك الحلف حلف الفضول .
قال صلى الله عليه وسلم : } شهدت حلف المطيبين مع عمومتي وأنا غلام فما أحب أن لي حمر النعم ، وأني أنكثه {
أخرجه الإمام أحمد وأبو يعلى والبزار وقال الهيثمي : رجاله رجال الصحيح وقال الساعاتي في الفتح الرباني : الحديث إسناده صحيح .

المثال الخامس :
مشاركته صلى الله عليه وسلم في بناء المسجد النبوي :
لما بنى النبي صلى الله عليه وسلم المسجد جاء أبوبكر بالحجارة وجاء عمر وجاء عثمان وكان الصحابة يحملون لبنة لبنه وعمار يحمل لبنتين لبنتين والنبي صلى الله عليه وسلم ينفض التراب عنه والصحابة رضي الله عنهم أجمعين يرتجزون وهم يشاركون في البناء ويقولون :

لئن جلسنا والرسول يعمل لذاك من العمل المضلل

ويقولون :
لا يستوى من يعمر المساجدا يذاب فيها قائماً وقاعدا
ومن يرى عن الغبار حائرا
وبني المسجد باللبن ، وسقفه بالجريد ، وعمده خشب النخل .

المثال السادس :
نزول النبي صلى الله عليه وسلم بنفسه في قبر ذي البجادين ومشاركة في دفنه :
من حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أنه كان يحدث قال : (( قمت من جوف الليل ، وأنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك ، فرأيت شعلة من نار في ناحية العسكر ، فاتبعتها أنظر قال : فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبوبكر وعمر ، وإذا عبدالله ذو البجادين قد مات ، وإذا هم قد حفروا له ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم في حفرته ، وأبوبكر وعمر يدليانه وإذا هو يقول : (( أدنيا إليَ أخاكما )) فدلياه إليه ، فلما هيأه لشقه ، قال : (( اللهم إني قد أمسيت راضياً عنه فأرضى عنه )) قال : يقول ابن مسعود : يا ليتني كنت صاحب الحفرة .
أخرجه ابن منده ، والبغوي وأخرجه بن إسحاق في السيرة

المثال السابع :
حلب الخليفة الراشد أبي بكر الصديق لجواري الحي منائحهم :

أخرج ابن سعد عن ابن عمر وعائشة وابن المسيب وغيرهم رضي الله عنهم دخل حديث بعضهم في حديث بعض وكان مما جاء في الحديث :
(( وكان يحلب للحي أغنامهم ، فلما بويع بالخلافة قالت جارية من الحي : الآن لا تحلب لنا منائح دارنا ، فسمعها أبوبكر رضي الله عنه فقال : بلى والله لأحلبنها لكم ، وإني لأرجوا أن لا يغيرني ما دخلت فيه عن خلق كنت عليه ، فكان يحلب لهم فربما قال للجارية من الحي : يا جارية أتحبين أن أرغي لك ( من الإرغاء : الحلب بحيث يأتي عليه الزبد ) أو أصرّح ( من التصريح : الحلب بدون الزبد ) فربما قالت : أرغ وربما قالت : صرح فأي ذلك قالت فعل .

قال ابن كثير هذا سياق حسن ، وله شواهد من وجوه أخر ومثل هذا تقبله النفوس وتلقاه بالقبول .

المثال الثامن :
عمل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وزوجته أم كلثوم بنت علي رضي الله عنهم أجمعين في مساعدة امرأة في المخاض :
كان عمر رضي الله عنه على عادته يتفقد الناس ليلاً ونهاراً فإذا ببيت شعر ينبعث منه أنين امرأة وعلى بابه رجل قاعد فسلم عليه عمر وسأله من هو ، فأجابه بأنه رجل من البادية جاء يصيب من فضل الله : فقال عمر ما هذا الصوت الذي أسمعه في البيت ، قال الرجل : انطلق رحمك الله لحاجتك ولا تسأل عما لا يعنيك فألح عليه عمر يريد معرفة الأمر فأجابه : امرأة تمخَض أي على وشك الولادة وليس عندها أحد فعاد عمر رضي الله عنه إلى منزله وقال لامرأته أم كلثوم بنت علي رضي الله عنهما : هل لك في أجر ساقه الله إليك ؟ قالت : وما هو ؟ فأخبرها الخبر وأمرها أن تأخذ معها ما يحتاج إليه الوليد الجديد من ثياب وما تحتاج إليه المرأة وقدراً وحبوباً وسمناً . فجاءت به فحمل القدر ومشت خلفه حتى انتهى إلى البيت وقال لامرأته ادخلي إلى المرأة وجلس هو مع الرجل وأوقد النار وطبخ ما جاء به والرجل جالس لا يعلم من هو . وولدت المرأة فقالت أم كلثوم من داخل البيت : بشر يا أمير المؤمنين صاحبك بغلام ، فتهيب الأعرابي ، وأطعم عمر الرجل من الطعام الذي أعده وأعطى زوجته أم كلثوم فأطعمت المرأة النفساء وقال للرجل : إذا كان غداً فأتنا نأمر لك بما يصلحك فلما أصبح أتاه ففرض لابنه في الذرية وأعطاه .

المثال التاسع :
الرجل الذي تستحي منه الملائكة ذو النورين وزوج البنتين عثمان بن عفان رضي الله عنه الخليفة الراشد الذي أحبه الله ورسوله والمؤمنون وقريش حال جاهليتها لبذله في كل وجوه العمل الخيري التطوعي .

حيث كانت المرأة القرشية ترقص طفلها الصغير وتناغيه بقولها :
أحبك والرحمن حب قريش عثمان

وقال فيه صلى الله عليه وسلم بعد أن أعطى وأنفق في جيش العسرة وكان يأتي بالمال يحمله بنفسه ويضعه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم أصفراً وأحمراً وسلاحاً ونوقاً قال فيه عليه السلام : }ما ضر عثمان ما فعل بعد اليوم ، ما ضر عثمان ما فعل بعد اليوم{ .

المثال العاشر :
أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه رابع الخلفاء الراشدين المهديين ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم وزوج ابنته فاطمة سيدة نساء العالمين ووالد سيدا شباب أهل الجنة الحسن والحسين رضي الله عنهم أجمعين

يكنس بيت المال بنفسه بعد أن يفرغه من كل صفراء وبيضاء

أخرج أبو نعيم في الحلية عن علي بن ربيعة الوالبي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : قال : جاءه ابن النبّاج فقال يا أمير المؤمنين امتلأ بيت مال المسلمين من كل صفراء وبيضاء ، فقال : الله أكبر وقام متوكئاً على ابن النبّاج حتى قام على بيت مال المسلمين فنودي في الناس فأعطى جميع ما في بيت مال المسلمين حتى ما بقى منه دينار ولا درهم ثم أمر بنضحه وصلى فيه ركعتين .

وعن مجمع التيمي قال : كان علي رضي الله عنه يكنس بيت المال ويصلي فيه يتخذه مسجداً رجاء أن يشهد له يوم القيامة . وأخرجه ابن عبدالبر في الاستيعاب

وهكذا كان السلف الصالح من الصحابة رضي الله عنهم والتابعين وعلماء الإسلام وقد أثر عن الإمام المزني وهو من كبار علماء الشافعية ومن كبار العلماء الذين أخذوا عن الإمام الشافعي أنه كان محتسباً في تغسيل الموتى .

وإذا أردت أن تستقرأ تلك الأعمال التطوعية الجليلة فاقرأ في كتب سير هؤلاء الرجال العظماء ولا يزال هذا الموكب الإيماني والركب النوراني يتهادى في دروب الأعمال التطوعية الصالحة وهاأنت ترى بعد أكثر من ألف وأربعمائة عام على وفاة النبي صلى الله عليه وسلم أمته تقتفى سنته وتتبع أثره وتعتصم بحبل الله المتين القرآن الكريم وتستن بسنة خير المرسلين .

فتجد من يتطوع في تعليم الناس أمور دينهم من إلقاء الدروس والمحاضرات والندوات ابتغاء ما عند الله لا ما عند الخلق ( مكاتب الدعوة التعاونية )
وتجد من ينتدب نفسه لمعالجة الفقراء والمعوزين ( كمؤسسة البصر العالمية )
وتجد من ينتدب نفسه لدلالة التائهين من الحجاج ومساعدة العجزة وسقيا الماء ............ ( كفرق الكشافة )
وتجد من يدافع عن حقوق المظلومين والمأسورين والمقهورين والضعفاء ( كهيئة المدافعة عن الأسرى )
وتجد من النساء من تعد أنواع المطبوخات لتصرفها في الأسواق الخيرية لدعم مشاريع تحفيظ القرآن ( ومثال ذلك مدرسة أم المؤمنين خديجة بنت خويلد بالخبر تتسع 2700 طالبه كلفت أربعة عشر مليوناً جمعها النساء من أموالهن ومن جهودهن في إعداد الأطباق الخيرية ) .
وتجد من احتسب نفسه ووقته وجهده في نفع إخوانه المسلمين في باب الرقية الشرعية .
وتجد من احتسب من النساء في تجهيز بنات الفقراء لأزواجهن بالخضاب والطيب وترتيب الشعر ، وإعارة الحلي والملابس .
وتجد من احتسب في إيناس المرضى بزيارتهم وتفريحهم وإدخال السرور عليهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جدران الحارة
عضو مشارك


عدد المساهمات : 21
نقاط : 31
تاريخ التسجيل : 07/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعمال التطوعية في الاسلام   السبت أبريل 10, 2010 11:51 am

وإذا أردت أن تستقرأ تلك الأعمال التطوعية الجليلة فاقرأ في كتب سير هؤلاء الرجال العظماء ولا يزال هذا الموكب الإيماني والركب النوراني يتهادى في دروب الأعمال التطوعية الصالحة وهاأنت ترى بعد أكثر من ألف وأربعمائة عام على وفاة النبي صلى الله عليه وسلم أمته تقتفى سنته وتتبع أثره وتعتصم بحبل الله المتين القرآن الكريم وتستن بسنة خير المرسلين .

ابدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع في النقل
موضوع رائع
تشكرين يالغالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغلا
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 223
نقاط : 449
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاعمال التطوعية في الاسلام   السبت أبريل 10, 2010 3:17 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس
عضو برونزي


عدد المساهمات : 155
نقاط : 765
تاريخ التسجيل : 27/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاعمال التطوعية في الاسلام   الأحد أبريل 11, 2010 6:12 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاعمال التطوعية في الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
غـــــــلا الاحــــبه :: اسلاميات :: اعمال الغوالي الخيريه-
انتقل الى: